وأخيرا ألعاب PS2 على منصة Xbox الجديدة|محاكاة العاب بي اس 2|

 وأخيرا ألعاب PS2 على منصة Xbox الجديدة|محاكاة العاب بي اس 2


جعل المطورون محاكاة ألعاب PS2 ممكنة عبر منصات Microsoft Xbox Series X و Xbox Series S ، باستخدام برنامج محاكاة RetroArch ، وهو أمر لا يستطيع PS5 القيام به.

أصبح هذا ممكنًا بفضل ما يسمى وضع المطور ، والذي يسمح للمستخدمين بإضافة برنامج المحاكاة كتطبيق UWA Windows.

يتيح ذلك للمستخدمين تشغيل ألعاب Dreamcast و GameCube و Wii و PS3 و PS2 عبر Microsoft ، حتى لا يضطر اللاعبون إلى انتظار إعادة إصدار مفضلاتهم القديمة.

يعد التوافق مع لعب ألعاب PS2 باستخدام نواة PCSX2 أمرًا رائعًا ، نظرًا لمدى محدودية PS5 عندما يتعلق الأمر بالتوافق مع الإصدارات السابقة مقارنةً بـ Xbox.

يتوافق جهاز PS5 الجديد فقط مع ألعاب PS4 محليًا ، مع بعض التحذيرات ، ولا تقدم Sony حاليًا سوى خيار تشغيل ألعاب PS3 و PS2 باستخدام خدمة بث ألعاب PS Now.

لا تدعم Microsoft رسميًا هذا النوع من المحاكاة ، ولا يزال دعم نواة PCSX2 قيد التقدم.

تبدو النتائج الأولية واعدة ، حيث تعمل ألعاب PS2 بنفس الجودة تقريبًا كما لو كانت على النظام الأساسي الأصلي ، على الرغم من القيود المفروضة على حجم ملفات اللعبة المسموح بها بما لا يتجاوز 2 جيجا بايت.




من الملاحظ أن عملية إضافة RetroArch إلى نظام Microsoft الأساسي باستخدام وضع المطور معقدة بعض الشيء.

على المستخدم دفع 19 دولارًا للتسجيل في برنامج Microsoft Developer Program ، ثم تنزيل تطبيق لتنشيط وضع Developer من المتجر.

يمكنه بعد ذلك الاتصال بـ Xbox من مستعرض ويب باستخدام الشبكة المحلية ، وإضافة ملفات RetroArch UWA.

وجد مطور آخر طريقة لاستخدام إصدار تجاري من RetroArch مدرج كتطبيق خاص في متجر Xbox ، ويمكن تنزيل الإصدار الكامل من RetroArch مباشرةً إلى وحدة التحكم في اللعبة باستخدام رمز بعد إضافة عناوين البريد الإلكتروني للاعبين إلى القائمة البيضاء ، و هذه الطريقة تزيل القيود المفروضة على حجم الملف.

يوفر RetroArch دليلًا قويًا على أن محاكاة الأنظمة الأساسية القديمة أمر ممكن عبر منصات جديدة ، حيث تعتمد Microsoft على محاكي مصمم لتشغيل ألعاب Xbox و Xbox 360 على Xbox One و Xbox Series X و Xbox Series S.


***********************


***********************

لديك سؤال؟ دعنا نساعدك بالاتصال بنا عبر صفحة اتصل بنا