العمل التطوعي بالتفصيل تعريفه مفهومه فوائده ودوره في تعزيز التكافل المجتمعي والاجتماعي للفرد والمجتمع| مزاياه اهميته مجالاته وانواعه|العمل التطوعي بالمملكة العربية السعودية

 العمل التطوعي بالتفصيل تعريفه مفهومه فوائده ودوره في تعزيز التكافل المجتمعي والاجتماعي للفرد والمجتمع| مزاياه اهميته مجالاته وانواعه|العمل التطوعي بالمملكة العربية السعودية


العمل التطوعي الإنسان بطبيعته لا يستطيع أن يعيش بمفرده. بدلاً من ذلك ، يجب أن يكون داخل مجتمع ومع مجموعة من الناس ، سواء في منزله أو مكان دراسته أو عمله. لأن الخصائص الاجتماعية هي إحدى سمات الطبيعة البشرية ، فإن غريزة الصوت تدعو دائمًا الإنسان إلى تقديم الخير وإبعاد الشر بشكل نهائي. العمل التطوعي هو مصدر مهم للخير. لأنه يساهم في عكس الصورة الإيجابية للمجتمع ، ويدل على مدى ازدهاره وانتشار الأخلاق الحميدة بين أفراده ؛ لذلك يعتبر العمل التطوعي ظاهرة إيجابية ، ونشاط إنساني مهم ، وأحد أهم الجوانب الاجتماعية الصحية. إنه سلوك حضاري يساهم في تعزيز قيم التعاون ونشر الرفاهية بين أبناء المجتمع الواحد. 

 تعريف العمل التطوعي

 العمل التطوعي هو تقديم المساعدة والمعونة والجهد من أجل العمل على تحقيق الخير في المجتمع بشكل عام وأفراده بشكل خاص ، وقد أطلق عليه العمل التطوعي لأن الإنسان يقوم به. طواعية دون أن يجبرها الآخرون على القيام بذلك ، لأنها إرادة داخلية ، وانتشار سلطة الخير على جانب الشر ، ودلالة على ازدهار المجتمع ، العناصر الأكثر إيجابية وبناءة في المجتمع ، أدى ذلك إلى تطورها ونموها. 

فوائد ومزايا العمل التطوعي 

للعمل التطوعي. ومن الفوائد والمميزات التي تميزه عن أي نوع آخر من العمل ، ومن أهم فوائده ومزاياه:

 العمل التطوعي خيار جيد للحصول على العديد من الخبرات المهمة التي لها نتائج إيجابية بالنسبة للمتطوع نفسه ، و المؤسسة التي يمكن للمتطوع أن يعمل بها أيضًا ، حيث يمكنه العمل لدى المتطوع أيضًا. اكتساب مهارات جديدة أو تحسين المهارات التي يمتلكها. تعتبر الأنشطة التطوعية من أهم الأنشطة العامة التي تساهم في الحفاظ على تنمية المجتمع. يساعد المتطوعين على الاستفادة من أوقات فراغهم وتحويله إلى نشاط تطوعي مفيد. العمل التطوعي يخفف من المشاكل التي تؤثر على المجتمع والأفراد. يساهم العمل التطوعي في زيادة قدرة المتطوعين على التواصل بشكل فعال مع الأفراد الآخرين. تعزيز العمل التطوعي وتطويره يجب الحفاظ على تعزيز العمل التطوعي وتطويره في جميع المجتمعات والدول ، مما يساهم في تفعيل ثقافة التطوع بشكل دائم. لذلك ، هناك وسائل كثيرة تساعد في ذلك ، وهي:

 الإعلان عن حملات تطوعية في مختلف الوسائط المكتوبة ، والمرئية ، والمسموعة باستمرار. تحديد الإنجازات الخاصة في الحملات التطوعية والترويج لها بشكل يدفع الشباب ذوي القوة والإبداع للانتماء لهذه الحملات والقيام بأعمال تطوعية مختلفة. نشر ثقافة التطوع بين الناس من خلال الجامعات والمدارس والاعتماد على الجولات التعليمية لخدمة المجتمع المحلي بأنشطة تطوعية. على مديري البرامج التطوعية ابتكار أساليب جديدة للتطوع تساهم في تشجيع الأفراد المتطوعين وحثهم على الاستمرار في التطوع ، وتوفير الموارد اللازمة لدعمهم لتحقيق النتائج المرجوة على أفضل وجه. تحديد المجالات التي يمكن استخدام التطوع فيها ؛ حتى يتم تحديد الوسائل المناسبة للتعامل معها. يجب تحديد مجموعة من الأهداف للعملية التطوعية ، ويجب وضع خطط بديلة في حالة فشل الخطط الأصلية. تأكد من توفير فرص متكافئة بين المتطوعين. تنفيذ التخطيط والتنظيم والتوجيه المناسبين لنجاح التطوع. دعم التواصل الفعال بين المتطوعين. تم اختيار المتطوعين بشكل جيد وفقًا للنقاط الرئيسية التالية: نوع المهارات والمؤهلات والمسؤوليات المتعلقة بالمهمة وطبيعة المتطوعين. الواجبات المطلوبة من كل متطوع تجاه العمل التطوعي. الوقت المطلوب والمخصص لتنفيذ جميع خطوات العمل التطوعي بشكل صحيح. أشكال العمل التطوعي هناك العديد من أشكال العمل التطوعي والأنشطة التي تساهم في تحقيق منافع للمجتمع ، ومن أهم هذه الأشكال: 




التطوع الافتراضي أو الإلكتروني

. أي تطوع عن بعد عبر الإنترنت. التطوع الجماعي أي أتطوع على مدار الساعة (سبعة أيام في الأسبوع). التطوع قصير المدى ؛ أي أن المتطوعين يعملون لفترات قصيرة ومحددة مسبقًا. التطوع في المؤسسات الهادفة للربح مثل الشركات والمؤسسات لاكتساب بعض الخبرة أو المهارة. متطوع في الدوائر الحكومية. حيث تستخدم المؤسسات الحكومية المتطوعين إلى حد كبير. متطوع في منظمات خدمة المجتمع (المنظمات غير الربحية). حقوق المتطوعين يجب أن يفهم المتطوع دوره جيداً في العمل التطوعي من خلال معرفة حقوقه ضمن نطاق عمله وهي:

 العمل في أماكن آمنة تتميز بمواصفات صحية. الشعور بالاحترام والثقة من قبل المسؤولين عن المنظمة المسؤولة عن التطوع. تقدير جهود المتطوعين من خلال الحصول على ردود فعل إيجابية. أن للمتطوع الحق في استخدام مرافق المؤسسة. معرفة معلومات عن المؤسسة أو المنظمة التي يعمل بها. تقديم وصف عن طبيعة العمل التطوعي ، وتحديد الأدوار والمهام المطلوبة ، وساعات العمل. توفير التدريب المسبق والإشراف والمتابعة الكافية للمتطوعين. احصل على فترات راحة كافية. تقديم الدعم الكامل لكل متطوع. الحفاظ على البيانات الشخصية لكل متطوع. مسؤوليات المتطوعين كما أن هناك حقوقًا للمتطوعين تستلزم أيضًا مجموعة من المسؤوليات التي يجب عليهم الالتزام بها لتنفيذها ، وهي:

 تنفيذ جميع المهام المتعلقة بالعمل التطوعي. المشاركة في التخطيط للأنشطة التطوعية ، واقتراح الطرق المناسبة لتنفيذها. حضور اللقاءات التطوعية ، والاعتذار عنها بالطريقة المناسبة إن لم يكن

العمل التطوعي بالمملكة العربية السعودية

أعرب رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الدكتور جلال محمد العويسي عن شكره وتقديره للعاملين في مجال العمل الإنساني والتطوعي في المملكة وفي جميع دول العالم ، بمناسبة الاحتفال الدولي. يوم التطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام ، لافتا إلى أهمية التطوع كقيمة إنسانية نبيلة ودوره في تحقيق التنمية الشاملة في المجتمعات وتعزيز روح التعاون والمسؤولية الاجتماعية.
وقال الدكتور العويسى: إن هيئة الهلال الأحمر السعودي لديها أكثر من 30 ألف متطوع يعملون تحت مظلتها ، يسهمون في التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة ، ويشاركون في الأعمال والأنشطة والمبادرات المجتمعية التي تطلقها الهيئة بشكل مستمر. على مدار العام ”، مؤكدا أن الهيئة توفر كل الوسائل. دعم وتطوير المتطوعين والمتطوعين ، مما جعلها مؤسسة موثوقة للعمل التطوعي.
وأضاف أن الهيئة حرصت من خلال عملها التطوعي على إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية للتعامل مع جائحة كورونا ، حيث كثفت الهيئة جولاتها التوعوية في المنشآت والأماكن العامة والمجمعات التجارية ، وفرق المتطوعين من الأحمر. كما شاركت الهلال في تنفيذ نقاط الفحص البصري من خلال مبادرة "جمعة يوم للتطوع". ونقاط فرز للمرافق العامة والدوائر الحكومية والخاصة لزيادة وعي أفراد المجتمع بأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.
وأشار إلى أن الهيئة تواصل تقديم برامج الدعم الاجتماعي التي يعتمد عليها متطوعو الهلال الأحمر من خلال المشاركة في الفعاليات الرياضية والمهرجانات والمجمعات التجارية لرفع الوعي الاجتماعي بأهمية تعلم الإسعافات الأولية وسبل التعامل مع الحالات الطارئة ، حيث أن بلغ عدد المشاركات التطوعية منذ بداية عام 2020 م حتى نهاية نوفمبر 2020 م في أنشطة ودورات ومحاضرات توعوية ، و 4271 مشاركة ونشاط ، و 2503 جلسات توعوية ومحاضرات ، بأكثر من 211 ألف ساعة تطوعية.
وأكد العويسي أن الهيئة حريصة على الاستفادة من جميع الكوادر البشرية الراغبة في الالتحاق بالعمل التطوعي لدفع مسيرة التنمية وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق أهداف رؤية 2030 الهادفة للوصول إلى مليون متطوع يساهمون. لبناء هذا الوطن على جميع المستويات ، لافتا إلى أن الهيئة تعمل على تنمية متطوعيها ومتطوعين من خلال تنظيم العديد من الدورات التخصصية وتأهيلهم وفقا لرسالة وعمل الهيئة الإنسانية.

***********************


***********************

لديك سؤال؟ دعنا نساعدك بالاتصال بنا عبر صفحة اتصل بنا